الرئيسية ملفات الدول سـوريا الأردن: افتتاح مخيم آخر للاجئين السوريين برباع السرحان بدعم اماراتي
 
القائمة البريدية
الاســم
البريد الإلكتروني


الأربعاء, 29 آب/أغسطس 2012

الأردن: افتتاح مخيم آخر للاجئين السوريين برباع السرحان بدعم اماراتي

المفرق 29 آب (بترا) من هشام القاضي- قال وزير الخارجية ناصر جودة انه سيصار في الفترة القليلة المقبلة افتتاح مخيم آخر للاجئين السوريين في منطقة رباع السرحان بدعم وتمويل من دولة الامارات العربية المتحدة.

واضاف خلال افتتاحه أمس الثلاثاء المستشفى الاماراتي الاردني الميداني في مدينة المفرق ان مخيم رباع السرحان سيستوعب ما بين 15 – 20 الف لاجئ سوري وسيسهم في ايجاد ملاذ آمن للأشقاء السوريين جراء الاحداث الدامية التي تشهدها سورية، لافتا الى انه سيتم قريبا تجهيز البنية التحتية للمخيم ليصار الى افتتاحه بما يسهم في تخفيف الأعباء التي تتحملها الدولة الاردنية جراء تزايد الاسر السورية النازحة الى الاراضي الاردنية.

وبين جودة ان دولة الامارات العربية المتحدة ستعمل على تقديم مساعدات اخرى للاجئين السوريين خلال افتتاح مخيم رباع السرحان الى جانب تحسين اوضاع مخيم الزعتري بما ينعكس ايجابا على تحسين مستوى الخدمات التي تقدم للاجئين في المخيم.

ولفت الى ان استحداث المستشفى الاماراتي الاردني الميداني يشكل انعكاسا لمستوى التعاون بين البلدين الشقيقين على المستويات كافة ويشكل فرصة لتبادل الخبرات بين البلدين في مجال المستشفيات الميدانية ولاسيما أن للأردن باعا كبيرا في هذا المجال من خلال المستشفيات الميدانية الاردنية المنتشرة في عدد من بلدان العالم.

واشار الى ان الاردن بقيادته الحكيمة يشكل الملاذ الآمن للأشقاء العرب حيث يتقاسم الشعب الاردني القليل الذي يملكه مع اشقائه من اللاجئين السوريين، معربا عن امله في رؤية اللحظة التي يتم فيها إغلاق هذه المخيمات وعودة الهدوء والأمن الذي يمكن اللاجئين السوريين من العودة لبلدهم مشيرا الى ان الشعب السوري شعب عريق لا يستحق الا كل خير.

وعبر جودة عن شكر الاردن لدولة الامارات العربية المتحدة على وقوفها الى جانب الاردن في تقديم المساعدات للاجئين السوريين في الاردن، لافتا الى ان العالم بدأ يعي مستوى العبء الذي يعاني منه الاردن جراء تزايد اعداد اللاجئين السوريين على اراضيه.

واعرب وزير الصحة الدكتور عبداللطيف وريكات عن استعداد الوزارة للتعاون مع المستشفى الميداني الاماراتي الاردني في استقبال الحالات الطبية الصعبة في مستشفيات وزارة الصحة وتقديم كل الخدمات الصحية والعلاجية، داعيا الى التنسيق والتعاون بين مختلف الجهات لتقديم الخدمات الصحية المثلى للاجئين السوريين.

واشاد السفير الاماراتي في عمان الدكتور عبدالله ناصر العامري بالعلاقات المميزة بين الاردن والامارات والتي تعود الى سنوات طويلة بفضل حكمة القيادتين في البلدين الشقيقين، لافتا الى ان مخيم رباع السرحان الذي سيتم استحداثه قريبا سيقدم الخدمات الضرورية للاجئين السوريين الى جانب تنفيذ برنامج مع منظمات الامم المتحدة لتحسين واقع الخدمات في مخيم الزعتري .

وبين ان دولة الامارات العربية المتحدة قدمت نحو70 الف طرد للاجئين السوريين في الاردن منذ بداية الأزمة الى جانب زيارة 15 وفدا اماراتيا للاجئين السوريين في مختلف مناطق المملكة، لافتا الى ان هناك تنسيقا وتعاونا بين الهلال الاحمر الاماراتي والاردني في مجال تقديم الخدمات للأشقاء السوريين اللاجئين في الاردن .

وبين ان المستشفى الاماراتي الاردني الميداني عمل وسيعمل على تقديم كل الخدمات العلاجية للاجئين السوريين والاشقاء الاردنيين والجنسيات المتواجدة على الاراضي الاردنية وذلك بتوجيهات من القيادة في دولة الامارات العربية المتحدة، لافتا الى وجود مستشفيين متحركين لخدمة اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري وتقديم الخدمات الطبية للحالات التي لا تستطيع الوصول للمستشفى الميداني .

وقال المدير التنفيذي للمستشفى الاماراتي الاردني الميداني الدكتور عادل الشمراني ان المستشفى يحوي اغلب التخصصات الطبية والمتمثلة بوحدات الباطنية والجراحة والعناية المركزة ووحدة العمليات الصغرى والاشعة والمختبر والاسنان الى جانب وحدة تطوير الكادر الطبي المتواجد في المستشفى، لافتا الى انه سيصار الى منح الكوادر المدربة على شهادات معتمدة من الهيئتين الاميركية والبريطانية نظرا لطول فترة بقاء المستشفى في المملكة.

واشار الشمراني الى ان المستشفى الميداني يحوي كذلك وحدات دعم نفسي للأطفال بإشراف متطوعات من دولة الامارات العربية المتحدة والاردن هدفها تقديم الدعم النفسي للأطفال النازحين جراء معاناتهم من الاحداث الجارية في بلدهم وانعكاساته السلبية عليهم، لافتا الى وجود وحدتين للترفيه والدراسة للأطفال خلال تواجدهم في المستشفى .



 
جميع الحقوق محفوظة لـ بادر 2011