الرئيسية المــقــالات أبناء الفلوجة يخشون الإنجاب بسبب آثار القصف الأميركي
 
القائمة الرئيسية

جديد المـلـفـات

أكثر قراءة

القائمة البريدية
الاســم
البريد الإلكتروني


الإثنين, 25 آذار/مارس 2013

أبناء الفلوجة يخشون الإنجاب بسبب آثار القصف الأميركي

أبناء الفلوجة يخشون الإنجاب بسبب آثار القصف الأميركي


بفعل آثار القصف الأميركي

أبناء الفلوجة يخشون الإنجاب

قال أطباء وعلماء بارزون إن استخدام القوات الأميركية لليوارنيوم المنضب وغيره من الذخائر العسكرية الملوثة بالعراق كان السبب الأساسي للارتفاع الكبير بنسبة العيوب الخَـلقية لدى حديثي الولادة وزيادة حالات مرض السرطان في العديد من المدن العراقية، وهو ما روع بعض العراقيين وخوّفهم من فكرة الإنجاب.

وبحسب الأطباء، ظهرت العديد من الأمراض التي لم يعرفها العراق في الماضي مثل نوعيات جديدة من أمراض الكلى والرئتين والكبد، وكذلك الانهيار الكامل لجهاز المناعة والارتفاع الحاد في حالات سرطان الدم الكلوي، وفقر الدم وخاصة بين الأطفال.

وتشهد العديد من المحافظات العراقية أيضا زيادة هائلة في حالات الإجهاض والولادة المبكرة بين النساء، وخاصة في المناطق التي وقعت بها العمليات العسكرية الأميركية الكبيرة مثل الفلوجة.

وتبين الإحصاءات الرسمية للحكومة العراقية أن معدل حالات السرطان في العراق، قبل اندلاع حرب الخليج الأولى في عام 1991، كان أربعين حالة لكل مائة ألف شخص. وبحلول عام 1995، زادت النسبة إلى 800 حالة لكل مائة ألف شخص. أما في عام 2005، فقد تضاعف العدد ليصل إلى 1600 حالة لكل مائة ألف. وتشير التقديرات الحالية إلى استمرار المعدل التصاعدي للحالات.

ويرجح الدكتور صلاح حداد من الجمعية العراقية لإدارة وتعزيز الصحة أن المعدل الفعلي لانتشار حالات السرطان وغيره من الأمراض أعلى بكثير من العدد الموثق نظراً لعدم وجود سجلات وبحوث كافية وكذلك عدم وجود آلية للإبلاغ عن الحالات.


لا تقرأ وترحل ،،أضف تعليقك ، أو اترك بصمتك ...

07:23:19

المصدر : ضاهر جميل-الفلوجة



 
جميع الحقوق محفوظة لـ بادر 2011