الرئيسية المــقــالات تمويل التنصير بأموال الدولة !!
 
القائمة الرئيسية

جديد المـلـفـات

أكثر قراءة

القائمة البريدية
الاســم
البريد الإلكتروني


السبت, 23 آذار/مارس 2013

تمويل التنصير بأموال الدولة !!

تمويل التنصير بأموال الدولة !!

 

رئيس الدولة يتبرع بستة بليون نيرا لكنيسة بمدينته حيث ولد، ويساوي المبلغ حوالي 40 مليون دولار يمكن بالمبلغ إكمال مشروع جامعة كبيرة كاملة في نيجيريا.
حتى المسيحيون المعتدلون يتعجبون ويستنكرون هذا الفعل البشيع الأسوء سمعا في تأريخ نيجيريا.
فنحن في جماعة تعاون المسلمين من جنوب نيجيريا ندعوا الحقوقيين والأحزاب السياسية والمثقفين ومحبي الوطن إلى حماية أموالنا من التبذير والسرقة ورفع القضية إلى المحكمة وانكار هذا الفعل وغيره.
وندعوا المسلمين إلى الانتباه والحذر لأن تمويل التنصير والتغريب في جنوب نيجيريا ليس بأموال الدول والمنظمات الخارجية فقط بل وبأموال دولتنا، ويكفي هذا المبلغ دليلا واضحا لهذا.
وندعوا كل من يهمه أمرنا إلى الوقوف مع كل جهود ونشاط دعوي وخيري وتعليمي تقيمه جمعية اسلامية نيجيرية موثوقة.
هناك طرق عدة لتمويل نشاطات الجمعيات الصوفية لنشر عقائدها وايران تمول الجمعيات الشيعية في الشمال وتبحث عن المكان أو تعمل للوجود في الجنوب.
ايران تمول التشيع بالقوة ولكننا تمكننا وبجهود غيرنا إضافة إلى جهودنا من منعهم من الوجود في الجنوب حتى الآن، ولكن الخطر كل الخطر في التنصير والتغريب وانتشار الجهل والفقر بين المسلمين.
إننا ان شاء الله قادرون على منع التشيع من الوجود في الجنوب فلنا فروع في كل مدينة اسلامية في الجنوب وهم يستهدفون المسلمين.
ونجتهد أن نتحول إلى جدار الأمن والدفاع ولحماية الهوية الإسلامية للمدن الإسلامية في جنوب نيجيريا ولنشر التعاليم الإسلامية في جميع المناطق..
يستسلم منا مائات من المسلمين كل سنة ويعود إلى حظيرة الإسلام مائات أخرى، ويرغب آلاف من المسلمين في التعليم عبر المدارس الإسلامية ليقضوا على تنصير أبنائهم عبر مدارس المسيحيين..
ليس لنا حكومة اسلامية تهتم بحياتنا وبتعليمنا ومساعدة المحتاجين منا وليس في جنوب نيجيريا مؤسسة اسلامية خيرية أو تعليمية اللهم إلا مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي وهو شبه الميت لا يقدر على شيء.
تكاليف اسلام مسيحي أو إعادة المسلم المرتد إلى دينه تتفاقم علينا بتزايد وازدياد عدد المسلمين الجدد والتوابين، لا يقدر على دفع المتطلبات إلا حكومة أو مؤسسة غنية قوية.
إننا في جمعيتنا ندفع الرواتب لأكثر من ألف وحمسمائة مدرس في 30 مدرسة ابتدائية واعدادية تابعة لجمعيتنا أسسنا هذه المدارس لمنع المزيد من التنصير عبر المدارس المسيحية، ولنا مستشفيان ومؤسسة خيرية ولنا مجلة انجليزية واذاعة انترنيتية ومركز حاسوبي.
وتعتبر جمعيتنا أكثر وأكبر فعال وأنشط بل أقوى جمعية اسلامية في المنطقة ولكن المشكلة في الإمكانية والقدرة على توفير المتطلبات بالمستوى الحديث، فمثلا حوالي ثلثي مدارسنا مبانيها مستأجرة بحاجة إلى فصول دراسية، وننتشر وننشر دعاتنا في المدن لا ندفع لتسعين في المائة منهم أكثرهم متطوعون بعد تخرجهم من المدرسة الإسلامية أو الحكومية تحولوا إلى مزارعين ليتمكنوا من العيش في داخل المدن التي بعثناهم إليها لأن هذه المدن مستهدفة بالشدة من قبل المسيحيين والمسلمون يعانون من الجهل والفقر ومشاكل أخرى.
نحن ماضون وثابتون وصامدون حتى النصر ان شاء الله.
نحن في الحقيقة بحاجة إلى من سيساعدنا من أمثالكم ولكن لم ننتظر المساعدة من أي أحد ونبحث عن المساعدين لقلة امكانيتنا وكثرة الراغبين والإحتياجات ولاسيما عندما أدركنا أن السرعة في عملية تنصير منطقة غرب جنوب نيجيريا من حيث قامت جمعيتنا ومحاولات شراء المساحات الأرضية للمدن الإسلامية الماردة الرافضة للتنصير مثل مدينتنا وازدياد عدد المدارس والجامعات والجمعيات الخيرية المسيحية كلها مرتبطة بمحاولة إقامة الجنوب المسيحي مثل السودان - لا سمح الله - وبعض فاصائلهم يهددون بتقسيم نيجيريا بحلول عام 2014م أو 2015م.
الحل لمشاكلنا هو تقوية وتكثيف البرامج والنشاطات التعليمية والخيرية والدعوية.
جمعيتنا تعمل في الهدوء التام وابتعدت عن العنف ولو أن الجمعيات التنصيرية تخاف من جميع انجازاتها ولا سيما بعد اعلان تأسيس كلية التربية وكلية اللغة العربية وانطلاق أول اذاعة اسلامية انترنيتية من أكبر مدن اسلامية في جنوب نيجيريا التي ظن المسيحيون أنهم قد قضوا على الإسلام والمسلمين تعليميا واعلاميا وتكنولوجيا!!
أسأل الله تعالى أن يستخدمكم لنصرة دينه وعباده وحماية الإسلام وحياة المسلمين من التنصير والتغريب والتشيع والانحراف، وجزاكم الله خيرا.

الداعية داوود عمران ملاسا أبو سيف الله
الأمين العام لجماعة تعاون المسلمين - نيجيريا
الإمام الخطيب بمسجد شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله
ومدير الملتقى الإسلامي لنصرة الشعب الفلسطيني
والعضو الإستشاري في وزارة العدل في حكومة ولاية أوشن .

 

لا تقرأ وترحل ،،أضف تعليقك ، أو اترك بصمتك ...

08:46:35

المصدر : فريق بادر



 
جميع الحقوق محفوظة لـ بادر 2011