الرئيسية اخبار بادر ماذا تعرف عن جورجيا
 
القائمة الرئيسية

جديد المـلـفـات

أكثر قراءة

القائمة البريدية
الاســم
البريد الإلكتروني


الخميس, 07 حزيران/يونيو 2012

ماذا تعرف عن جورجيا

 

 

 

تعتبر جورجيا إحدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق، واستقلت عنه في بداية تسعينيات القرن الماضي.

وينقسم تاريخ جورجيا إلى سلسلة من السيطرة الأجنبية، فغزاها الفرس والرومان والعرب والأتراك، حيث أصبحت جورجيا في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي جزءًا من الإمبراطورية الروسية، وتم تأسيس جمهورية اشتراكية في جورجيا بعد الحرب العالمية الأولى، ولكن تم إعلان جورجيا جمهورية شيوعية بعد غزو القوات الشيوعية لها، وبعد ذلك تم تكوين اتحاد فيدرالي بين جورجيا وأرمينيا وأذربيجان عام 1992، وذلك لتشكيل الاتحاد السوفيتي السابق.

وفي أواخر الثمانينيات من القرن الماضي، ظهرت نزعة استقلالية في جورجيا، وفي إبريل 1991 أعلن البرلمان في جورجيا الاستقلال.

الموقع الجغرافي:

تقع جورجيا في الجزء الغربي من القوقاز، حيث يقع أغلب مساحتها في قارة آسيا، ولكن جزء من شمالها يقع في قارة أوروبا، ويحدها من الجنوب تركيا، ومن الشمال روسيا، ومن الجنوب الشرقي أذربيجان، وتبلغ مساحتها 69.700 كم2.

السكان:

يقدر عدد السكان في جورجيا بـ 5.019.538 نسمة، وهي دولة متعددة الأعراق أغلبهم من الجورجيين الذين يقدرون بحوالي 70% من سكان الدولة، وحوالي 8.1% من الأرمن، و6.3% من الروس، و5.72% من العرق الأذري، إلى جانب وجود نسب من أعراق أخرى مثل الأوستان والأبخاز والأوكرانيين والأكراد واليهود.

اللغة والديانة:

تعتبر اللغة الجورجية هي اللغة الرسمية في جورجيا، ويتحدث بها حوالي 71% من السكان، ولكن تشمل اللغة الأبخازية اللغة الرسمية في إقليم أبخازيا، وإلى جانب ذلك هناك لغات أخرى مثل الروسية والأذرية والأرمينية.

أما عن الديانة، فينتمي أغلبية الجورجيين للكنيسة الأرثوذكسية، ويمثلون حوالي 65% من السكان، ويمثل المسلمون 11%، حيث يعتبر أغلبية سكان إقليم أجاريا مسلمين سنة، ويتواجد مسلمون شيعة من السكان الأذريين، وينتمي حوالي 6% من السكان إلى ديانات أخرى.

الاقتصاد والتنمية:

عانت جورجيا من تدهور اقتصادي بعد استقلالها عن الاتحاد السوفيتي، ولذلك كانت تعتمد على المعونات الدولية حتى عام 1995، ولكن بعد ذلك أصبح هناك استقرار سياسي، مما مكنها من تحقيق بعض التقدم.

فهي تعتبر من الدول أقل من متوسطة الدخل، ويقدر دخلها القومي بـ 6.41 بليون، بمعدل نمو 9.3% سنويًا، وذلك طبقًا لإحصائيات عام 2005.

ويمثل قطاع الزراعة حوالي 32% من الناتج القومي، ويستوعب هذا القطاع 40% من قوة العمل، ومن المنتجات الزراعية الشاي والقمح والذرة والعنب.

أما قطاع الخدمات، فيساهم بـ 45% من الناتج المحلي المتميز على البحر الأسود، أما قطاع الصناعة، فيساهم بحوالي 23% من الناتج المحلي الإجمالي، ومن أهم الصناعات في جورجيا صناعة الأغذية والتعدين والصناعات الاستخراجية، إلى جانب وجود صناعات الغزل والنسيج والجرارات.

النظام السياسي:

السلطة التنفيذية:

يعتبر رئيس الدولة هو رئيس السلطة التنفيذية، وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويتم انتخابه لمدة خمس سنوات، ويمكن انتخابه لفترتين متواليتين فقط، ولرئيس الجمهورية الحق في عقد المعاهدات والاتفاقيات الدولية، وله الحق في عزل وتعيين السفراء والدبلوماسيين، ويقوم بتعيين وزراء الحكومة التي تعينه على أداء مهامه.

السلطة التشريعية:

أنشأ دستور 1995 برلمانًا له مجلس واحد يتكون من 235 عضوًا يتم انتخابهم لمدة أربع سنوات، 150 منهم يتم انتخابهم وفقًا لنظام التمثيل النسبي، و85 عضو يتم انتخابهم وفقًا للأغلبية المطلقة، ولا يجوز لأعضاء البرلمان الاشتغال بمناصب أخرى، أو القيام بأعمال تجارية أو ربحية أثناء تواجده في البرلمان، ووصفت اختصاصات البرلمان بأنها الهيئة النيابية العليا في البلاد، ويحدد التوجهات الأساسية في السياسة الداخلية والخارجية للبلاد، وله الحق في التصديق على المعاهدات والاتفاقيات الدولية، كما له الحق في ممارسة الرقابة على أعمال مجلس الوزراء.

وله الأحقية في إقرار مشروعات القوانين.

السلطة القضائية:

هي سلطة مستقلة عن باقي السلطات، وأكد الدستور على عدم إنشاء محاكم عسكرية إلا في فترات الحروب، بالإضافة إلى منع محاكم الطوارئ في أي حال من الأحوال.

وأكد الدستور على استقلال القضاء، وعدم جواز محاكمتهم، أو إقامة الدعوة ضدهم، ويشترط على القاضي عدم انتمائه لأي حزب أو نشاط سياسي.

والنظام القضائي يشمل المحاكم العادية إلى جانب المحكمة العليا التي تختص بالإشراف على سير العمل في المحاكم العامة بنصوص الدستور، وينتخب أعضاء هذه المحكمة بواسطة البرلمان لمدة لا تقل عن عشر سنوات.

كما توجد المحكمة الدستورية التي تتكون من 9 قضاة بمدة عضوية عشر سنوات، ورئيسها يتم تعيينه من قبل المحكمة العليا لمدة خمس سنوات غير قابلة للتجديد، وتنظر هذه المحكمة في مدى دستورية نصوص القانون والمعاهدات والاتفاقيات.

التعليم:

غيرت جورجيا في نظام التعليم بها بعد الاستقلال، حيث أصبح التدريس باللغة الجورجية بدلاً من اللغة الروسية، وتم إلغاء المواد ذات الصفة الأيديولوجية التي كانت تدرس في ظل الاتحاد السوفيتي السابق.

وأصبح التعليم في جورجيا إجباريًا لمدة التسع سنوات الأولى من التعليم، وتعتبر نسبة الأمية في جورجيا ضعيفة للغاية، فهي تقدر بـ 0.5% فقط، وهي تتركز في الإناث، حيث وصلت نسبة التعليم في الذكور إلى 100%.

الارتباطات الدولية

بعد استقلال جورجيا عن الاتحاد السوفيتي بدأت في الانضمام إلى العديد من الهيئات والمؤسسات الدولية، وعلى رأسها الأمم المتحدة، إلى جانب ذلك انضمامها إلى منظمة اليونسكو والأنكتاد، منظمة الصحة العالمية، منظمة العمل الدولية، منظمة التجارة العالمية، البنك الأوربي للإنشاء والتعمير، وصندوق النقد الدولي، وتنضم جورجيا إلى منظمات إقليمية مثل منظمة البحر الأسود.

العلاقات مع الدول الجوار

ترتبط جورجيا مع مثيلاتها من الدول المستقلة عن الاتحاد السوفيتي باتفاقية كومنولث الدول المستقلة.

وشاب التوتر علاقة جورجيا بروسيا، وذلك بعد الاستقلال، وذلك بسبب تزايد نفوذ الانفصاليين في إقليم أبخازيا، وإتهام جورجيا لروسيا بدعم الانفصاليين.

وقامت روسيا بتوقيع اتفاقية مع جورجيا في فبراير 1994 بغرض الصداقة والتعاون، الأمر الذي أعطى الحق لروسيا لإنشاء قواعد عسكرية بجورجيا لحماية أمن دول الكومنولث، الأمر الذي عارضته أبخازيا وأوستيا الشمالية.

ولكن ظل التوتر ساريًا في العلاقات الروسية الجورجية، بسبب إقليم أبخازيا، ودفع روسيا جزءًا من العقوبات الخاصة بالإقليم.

وأيضًا بسبب استبعاد كل من روسيا وأوكرانيا لجورجيا في الاتفاق الذي تم الاقتسام على أساسه الأسطول السوفيتي في البحر الأسود.

اسيا الوسطى

7-6-2012



 
جميع الحقوق محفوظة لـ بادر 2011